WEBREVIEW

النظم السياسية العربية بين سلبية الثبات و إيجابية التغيير

إن التغيرات التي عرفها العالم منذ بداية عشرية التسعينات في مجال الحريات و حقوق الإنسان أثر على أغلبية النظم السياسية بما فيها النظم العربية التي حاولت التعامل بمرونة مع هذه المستجدات التي حملها فكر العولمة.
انطلاقا من هذا، فإن هذا المقال يركز على تحليل طبيعة النظم السياسية العربية، و هذا من خلال حصر خصوصياتها بشقيها السلبية و الإيجابية و هذا في مجالات مهمة متعلقة بحقوق الإنسان و التعددية و المشاركة السياسية ومركز السلطة التنفيذية بالمقارنة مع المؤسسات السياسية الأخرى. و نخلص في الأخير إلى إعطاء نظرة تفاؤلية على إمكانية تعايش و تأقلم النظم السياسية العربية مع التغيرات السياسية التي أفرزتها العولمة.


Document joint


 
| info visites 3374629

Suivre la vie du site fr  Suivre la vie du site Sciences sociales et humaines  Suivre la vie du site مجلة العلوم الإنسانية  Suivre la vie du site Numéro 02   ?

Creative Commons License