WEBREVIEW

التأصيل الفلسفي لمفهوم السياسة عند ابن باجة...أو من سياسة النفس إلى سياسة المدينة

تتلخص الإشكالية السياسية في فلسفة ابن ماجة في قوله : « إن المتوحد صورة مدينة » و هو ما يفيد أن التنظيم السياسي للمجتمع يتأسس على التنظيم الأخلاقي و التربوي للنفس، أي المدينة / المجتمع، تكشف في الداخل على مستوى الوعي الفردي.
وحسب التصور الباجي فإن المدينة يتم تصورها عقليا على مستوى الذات، لتتجسد واقعيا في المكان.
و هي في تحققها € المكاني إنما تعكس الطبع الإجتماعي للإنسان.
و وحده المتوحد/ الفيلسوف القادر على ترجمة الصورة إلى حقيقة عبر آلية التدبير. فالتكوين الجنيني للمدينة يتم على مستوى النفس ابتداءا، إذ بقدر صلاح النفس و صفائها و اكتمالها تصفو الصورة و تكتمل لتكون نواة لقيام المدينة الفاضلة و بلورتها.
ومن ثمة فإن أصالة السؤال السياسي فلسفيا تتجلى من خلال ترتيبه للعلاقة بين « الناس » و « المدينة » وفق منطق التدبير العقلي.
فالفلسفة السياسية عند بن ماجة تبنى على ثلاثية : النفس-التدبير-المدينة


 
| info visites 3363147

Suivre la vie du site fr  Suivre la vie du site Sciences sociales et humaines  Suivre la vie du site الأكاديمية للدراسات الإجتماعية و الإنسانية  Suivre la vie du site Numéro 00   ?

Creative Commons License