WEBREVIEW

خصائص انزياح التّوقيع البديعيّ

تتجلّى للمتفكّر في الغايات الإيقاعية والبلاغية التي طفر من أجلها فنّ البديع ليرتسم على صفحات الإبداع الأدبي شعره ونثره أنّ شهادة ابن المعتزّ التي تؤرّخ لفن البديع قديمة قدم النّزوع البلاغيّ ضمن الوظيفة الأدبية ، فقد قال ابن المعتزّ بأنّ ثمّة رعيلا سبقه في هذا الميدان فهو إذا ليس حكرا على شاعر دون آخر مثلما هو متّصل بكلّ أسباب الإبداع الإنساني ، ولعلّ نكتة هذا المعنى هي التي أصابها أبو العبّاس المبرّد حين شهد بانفتاح الوظيفة البلاغية وأنّ التّشبيه باب كأنّه لا آخر له ...، وقد ثبت خلال استقراء النقاد الوظيفة الإيقاعية للتّفكير الأدبي البديعي أنّه فاش متسّرب يتشكّل وفق الأحوال والملاءمات الإبداعية التي تتهيّأ في كون الذّات الشّاعرة فلا سبيل إذا لادّعائها أو اصطناعها


 
| info visites 3372102

Suivre la vie du site fr  Suivre la vie du site Sciences sociales et humaines  Suivre la vie du site الأكاديمية للدراسات الإجتماعية و الإنسانية  Suivre la vie du site Numéro 01   ?

Creative Commons License