WEBREVIEW

نحو علم اجتماع لما بعد التعددية السياسية في الجزائر في -الدواعي والإمكان

علم الاجتماع في الجزائر مدعو إلى الارتباط الوظيفي بمسأليات مرحلة التحول السياسي ومتلازماتها من المتغيرات، ارتباط يمكّن ليس فقط من موقعة مشروعة اجتماعيا وأكاديميا، بل وفاعلة في رسم رؤية لما ينبغي أن يكون عليه في ما بعد التعددية السياسية، إن في شأن مجال التكوين أو ميدان البحث السوسيولوجي.
وفي سَلْك هذه الوجهة أكثر من عامل من العوامل الضاغطة يمكن على تعددها أن تكون تعقيدا اجتماعيا كليانيا تسوقه كبرى الأحداث والحاجات السوسيو-ثقافية من داخل المجتمع، أومن العالم الخارجي ولا يعد التكيف إلى هذه الجغرافية السياسية الآخذ بمبدأ التعددية السياسية نهج تغيير إلا مهمة أَوْلى بالرعاية من قبل المنشغلين بعلم الاجتماع في الجزائر.
وتحاول هذه المقالة أن تناقش موضوع علم الاجتماع في الجزائر كنظام معرفي من خلال علاقة الارتباط بالجامعة والمجتمع، وهي علاقة مستوجبة التفسير والتشييد اعتدادا بمتغيرات مرحلة التعددية السياسية التي يمر بها المجتمع الجزائري وما يمكن أن يلوح من طبيعتها من آفاق.
وهكذا يتم النظر في نشأة هذا العلم في الجامعة الجزائرية، وفي مرحلة التعددية السياسية بحثا : عن أي علم اجتماع تتطلبه؟


Document joint


 
| info visites 3367749

Suivre la vie du site fr  Suivre la vie du site Sciences sociales et humaines  Suivre la vie du site مجلة العلوم الإنسانية  Suivre la vie du site Numéro 10   ?

Creative Commons License