WEBREVIEW

الآثار المحتملة على عضوية الجزائر في منظمة التجارة الدولية على قطاعي التجارة والخدمات

يشهد العالم منذ منتصف الثمانينات
تحولات كبرى في جميع المجالات وتغيرات
واضحة في اتجاه عالمية العلاقات الاقتصادية
الدولية وتحرير التجارة الخارجية (حركة السلع
والخدمات ورأس المال وتكنولوجيا المعلومات)
واستخدام آليات السوق والمنافسة، وتقليص
دور الدولة في النشاطات الاقتصادية، وتقسيم
العمل الدولي وتوظيف المزايا النسبية
والتنافسية في الإنتاج، وجرى تقنين تلك
الاتجاهات على مستوى العلاقات الاقتصادية
الدولية في سلسلة الاتفاقات التي نتجت عن
مفاوضات جولة أورجواي وأسفرت عن ميلاد
منظمة التجارة العالمية، ليكتمل بذلك مثلث
المؤسسات التي تشرف على العلاقات
الاقتصادية بين معظم بلدان العالم، ونعني بذلك
مؤسستي بريتون ودز(الصندوق والبنك
العالميين) ومنظمة التجارة العالمية.


 
| info visites 3372956

Suivre la vie du site fr  Suivre la vie du site Sciences sociales et humaines  Suivre la vie du site مجلة العلوم الإنسانية  Suivre la vie du site Numéro 10   ?

Creative Commons License