WEBREVIEW

المؤسسة الاقتصادية وتحولات المحيط أهي عودة للنظرية الداروينية ؟ ! :

لقد أدت التقلبات الكبرى التي
عرفها محيط المؤسسة، مع ظهور
العولمة، إلى طرح، وبحدة، قضية أثر
تقلبات المحيط في سلوك المؤسسة، وفي
تحديد ورسم وضعيتها المستقبلية، وقد
خلصت الدراسات المهتمة بهذا الموضوع
إلى أن الصراع بين المؤسسات هو
صراع البقاء، وأن عملية الاستجابة
لتحولات المحيط يتطلب بالضرورة
إجراء العديد من التعديلات في سلوك
المؤسسة وفقا لتطوراته، وعلى هذا
الأساس أصبح ينظر للمؤسسة ككائن حي
ذكي ومتعلم. والكائن الحي المتعلم حسب
نظرية داروين هو الذي يحاول
وباستمرار أن يوائم بين نفسه والعالم
المحيط به في محاولة منه للبقاء، ومنه
هل يمكن اعتبار ذلك دعوة للعودة إلى
النظرية الداروينية حسب ما جاء به
سبنسر، ولكن في مقاربة بين سلوك
المؤسسة وسلوك الكائن الحي؟


Document joint


 
| info visites 3373015

Suivre la vie du site fr  Suivre la vie du site Sciences sociales et humaines  Suivre la vie du site مجلة العلوم الإنسانية  Suivre la vie du site Numéro 07   ?

Creative Commons License