WEBREVIEW

المهنة المكتبية في الجزائر في مواجهة تحديات مجتمع المعلومات

لقد عرفت المهنة المكتبية تطورا كبيرا خاصة في النصف الثاني من القرن العشرين، حيث أصبح ينظر إليها على أنها ذات علاقة وطيدة بالجانب التربوي و التعليمي من جهة، و لها طابع اقتصادي تنافسي من جهة أخرى، ذلك ما أدى إلى تطور المفاهيم المتعلقة بالمكتبات، بتطور طرق تسييرها و بتطور وسائل العمل الخاصة بها. إن إدخال التكنولوجيا الجديدة هو بدوره أدى إلى تطور المهنة في ذاتها، بحيث اصبح المكتبي بمثابة اختصاصي المعلومات يؤدي مهام تقنية محددة تستدعي منه إن يتميز بخصائص و مهارات معينة. كما كان لتنظيم المهنة من الناحية القانونية الأثر الإيجابي في تنظيم الأسلاك المختلفة لأصناف المكتبيين وفقا للمفاهيم الحديثة. نريد من خلال هذا البحث أن نتعرف على مدى تطور مهنة المكتبات بفعل هذه الظواهر و المستجدات ببلادنا، و مدى استعداد المكتبيين لمواجهة التحديات


Document joint


 
| info visites 3366804

Suivre la vie du site fr  Suivre la vie du site Informatique, science de l’information et bibliothéconomie  Suivre la vie du site RIST  Suivre la vie du site Volume 18  Suivre la vie du site Numéro 01   ?

Creative Commons License