WEBREVIEW

المكتبة الافتراضية كوسيلة لتنضيم الوصول الى مصادر المعلومات الاقتصادية في الجزائر

تعد المكتبة الافتراضية من بين الميكانيزمات الحالية قصد التحكم في التدفق المطرد و اللامتناهي للمعلومات من جهة، و ضرورة تنظيم الوصول للمستفيدين إلى المعلومات الوجيهة من جهة أخرى. فهي وليدة تفاعل نوعين من التكنولوجيات : تكنولوجيا قديمة قدم المكتبات الأولى و التي ورثت منها البشرية مفهوم المكتبة كمؤسسة اجتماعية-تقنية تتوسط بين الأرصدة الوثائقية و المستفيد، من خلالها أسس الإرث التاريخي لعلم المكتبات و تقنياته، و تكنولوجيا حديثة قوامها الانترنت كمصطلح و شبكة و تكنولوجيا في آن واحد. أضافت هذه الأخيرة إلى المكتبة بعدا افتراضيا جعلها تتخطى الحواجز الزمانية و المكانية. هذا ما أدى إلى بروز صيغ عديدة للمكتبة الافتراضية : مكتبة الكترونية، مكتبة رقمية، مكتبة بدون جدران. مهما تعددت صيغها، فهي تتميز سواء بحجم أرصدتها و طبيعة خدماتها أو نمط تنظيم مواردها. و هي تشكل أداة ناجعة للاستجابة لحاجيات المستفيدين من المعلومات، مهما كان تموقعهم الجغرافي، الزمني و الاجتماعي. ففي هذا الإطار يندرج نموذجنا لمكتبة افتراضية للمعلومات الاقتصادية في الجزائر، و يتعلق الأمر بنموذج يعتمد على المبادئ الأساسية لعلم المكتبات، و تكنولوجياOpen source المتعلقة بالبرمجيات الآلية و الشبكات. ففي رائدة منها : المكتبة الافتراضية للجامعة الحرة RIME لبروكسيل، المكتبة الافتراضية كمصادر المعلومات الإلكترونية حول التسيير و الاقتصاد بفرنسا، المكتبة الإلكترونية للاقتصاد جامعة واترلو بكندا و المكتبة الافتراضية للشبكة العنكبوبية العالمية بالولايات المتحدة الأمريكية النموذج، تم الاعتماد على تجارب أجنبية


Document joint


 
| info visites 3374674

Suivre la vie du site fr  Suivre la vie du site Informatique, science de l’information et bibliothéconomie  Suivre la vie du site RIST  Suivre la vie du site Volume 13  Suivre la vie du site Numéro 02   ?

Creative Commons License