WEBREVIEW

من أعلام الجزائر في الحجاز : الطيب العقبي

الطيب العقبي أحد الأعلام البارزين في الفكر الإصلاحي الجزائري والحركة الوطنية والإصلاحية. تربى في الحجاز وتثقف في مراكزه ومدنه وشارك في الحياة والأحداث، وساهم بما لديه من علم ومعرفة وخبرة وتجربة ولاقى في ذلك العناء والعنت، الأمر الذي دفع بالسلطات التركية إلى نفيه إلى بلاد الأناضول وتشريده بعيدا عن أهله وأحبائه. وبعد انتهاء الحرب العالمية الأولى أعيد المهجرون إلى بلدانهم فعاد الطيب العقبي إلى مكة المكرمة، فنال التكريم والحظوة بما يليق مع مكانته وجهاده وجهوده وكوفيء المكافأة المناسبة. فتولى تحرير رئاسة جريدة القبلة للشريف حسين ثم المطبعة الامرية. ولكن أحداثا وتطورات دفعت بالرجل وأضطرته إلى العودة إلى بلاده وموطنه الأصلي الجزائر بعد أن قضى ما يزيد على خمس وعشرين سنة في بلاد الحجاز بين مكة والمدينة. فمن هو الطيب العقبي وما هي أهم وأبرز محطات حياته في بلاد الحجاز. ذلك ما سنعرفه في هذا المقال


Auteur(s)

.عجالي ك

 
| info visites 3367512

Suivre la vie du site fr  Suivre la vie du site Sciences sociales et humaines  Suivre la vie du site Sciences Humaines  Suivre la vie du site Numéro 14   ?

Creative Commons License