WEBREVIEW

أهميـة تطبيق الجودة "الايزو 9000

إن اهتمامنا بموضوع الإيزو9000 ما هو إلا نتيجة لما لاحظناه من تسابق الشركات لضمان قدرة الشركة على الاستمرار في الإنتاج. خاصة و أن الحديث يدور حول إصدار قانون في سنة 2000 يقضي بأن الشركات التي ترغب في الدخول إلى السوق العالمية (التصدير) يجب أن تكون حاصلة على إحدى شهادات الإيزو 9000. رغم هذا فإن بعض المسؤولين و المسيرين يجهلون الظروف التي نشأت فيها منظمة العالمية للتقييس (المنظمة العالمية للمعايير). هذه المنظمة التي تحمل في طيات نشاطاتها فكرة حمايـة و خدمـة مصالح الـدول الصناعية الأعضاء فيها، والدليل على ذلك أن لا توجد أي شركة أو مـؤسسة حكومية في أي من الدول العربية أو العالم الثالث معتمدة لمنح شهادة الإيزو. وجود منظمات أخرى تـنشط بشكل موازي و بالتعاون مع منظمة الإيزو كـ : المنظمة الأمريكية للسيطرة على الجودة « C.Q.S.A. » الاتحاد الياباني للمهندسين و العلميين « E.S.U.J. » والمنظمة الأوروبية للجودة « C.Q.O.E. » أمام كل هذا فإن الدول العربية بقيت مجرد أعضاء مراسلون يتبنون المقاييس (المعايير) الصادرة عن منظمة الإيزو، عوض عن توحيد جهودها في هذا المجال و خلق منظمة عربية لتوحيد المعايير لمواجهة التحديات و حماية مصالحها.


 
| info visites 3367311

Suivre la vie du site fr  Suivre la vie du site Sciences sociales et humaines  Suivre la vie du site Sciences Humaines  Suivre la vie du site Numéro 14   ?

Creative Commons License