WEBREVIEW

مؤسسات التعليم و التكوين في الجزائر : رؤية لواقع تعليمي متغير و استراتيجية تحقيق توازنه

الدورة الاجتماعية التي قطعتها مؤسسات التعليم و التكوين في الجزائر خلال مراحل زمنية متعاقبة تثبت مدى التطورالملحوض الذي شهدته في هياكلها القاعدية و قواها المالية و المادية و البشرية و النوعي في آلياتها التنضيمية و برامجها التعليمية...
وطبقا لهذا التحسن الكمي و النوعي لقد جاء دور المؤسسات التعليمية و التكوينية ليعكس درجة ما أسهت به فعلا في بناء الافراد و هو الامر الذي حصن موقعها و علاقتها بالمجتمع بصورة لا يمكن التقليل من قيمتها لان الرسالة التي تؤديها رائدة و عضيمة اذا ما لقيت العناية و التكفل الذي تستحقه
في ضوء هذه الرؤية المتكاملة يتضح ان اغلب الاحداث و المجريات و الضروف التي احاطت توحي بوجود واقع تعليمي متغير و هو ما يضع مؤسسات التعليم و التكوين في الجزائرعلى محك هذا الواقع الذي رسمت له استراتيجية لتحقيق توازنه و هي ما تتطلب تساندا كبيرا بين كل المؤسسات و الاطراف الفاعلة في المجتمع سيما في الوقت الراهن


Document joint


Auteur(s)

لوشن حسين

 
| info visites 3366751

Suivre la vie du site fr  Suivre la vie du site Sciences sociales et humaines  Suivre la vie du site مجلة العلوم الإجتماعية و الإنسانية  Suivre la vie du site Numéro 10   ?

Creative Commons License