WEBREVIEW
Accueil > Arts et Sports > مجلة علوم وممارسات الأنشطة البدنية الرياضية والفنية (...) > Numéro 08 > Numéro 08

Numéro 08

Articles de cette rubrique


تأثير الانشطة الرياضية ( المدرسية، التنافسية ، الترويحية) في تكوين اتجاهات سلبية نحو الادمان على المخدرات لدى في ظل بعض المتغيرات الشخصية : دراسة ميدانية مقارنة ببعض ولايات الشرق الجزائري

تسعى هذه الدراسة لمعرفة دور الأنشطة الرياضية (المدرسية، الترويحية، التنافسية) في تكوين اتجاهات سلبية نحو الإدمان على المخدرات تبعا لمتغيرات :الاتجاه المعرفي، الاتجاه الانفعالي ،الاتجاه البدني، وقد تم اختيار عينة البحث عشوائيا من المجتمع الأصلي والمتمثل في التلاميذ المرحلة الثانوية وكذا الطلبة و بلغ عددها :169كما تمثلت أداة القياس المستخدمة في هذه الدراسة في مقياس الاتجاه نحو تعاطي المخدرات من إعداد أبو بكر مرسي (1998م) ولقد استعان البحث ببرنامج spss في المعالجة الإحصائية لحساب تحليل التباين الأحادي، وذا اختبار توكيtuky test ، و واختبار أقل فرق معنوي lsd ،و تt ستيودنت وغيرها ،أما النتائج التي تم التوصل إليها فهي كالتالي :
وجود فروق دالة إحصائيا بين الممارسين للأنشطة الرياضية المدرسية و الممارسين للأنشطة الرياضية الترويحية وكذا التنافسية حيث كان الاتجاه نحو الادمان على المخدرات ايجابيا لصالح الانشطة الرياضية المدرسية كما كانت الفروق دالة حسب جميع ابعاد الاتجاه المعرفية ، الانفعالية، البدنية؛
عدم وجود فروق دالة إحصائيا بين الممارسين للأنشطة الرياضية التنافسية و الممارسين للأنشطة الرياضية الترويحية حيث كان الاتجاه سلبيا لصالح الانشطة الرياضية المدرسية. وهي النتيجة نفسها على ابعاد الاتجاهات نحو الادمان على المخدرات المعرفية الانفعالية، البدنية



أثر برنامج تدريب عقلي مقترح في تنمية بعض المهارات العقلية و تحسين مهارة التصويب الأمامي في كرة السلة

هدفت الدراسة إلى التعرف على مدى إسهام برنامج تدريب عقلي في تحسين مستوى الأداء المهاري للتصويب الأمامي في كرة السلة، وقد تكونت عينة الدراسة من (20) لاعبا من فريق أولمبيك مدينة غليزان لكرة السلة أشبال، وقد إستخدم الباحث المنهج التجريبي نظراً لملائمته طبيعة هذه الدراسة وذلك بطريقة المجموعتين التجريبية والضابطة، فقد قسم الباحث اللاعبين إلى مجموعتين من (10) لاعبين لكل مجموعة. المجموعة التجريبية هي التي طبق عليها برنامج التدريب العقلي و المهاري، والمجموعة الضابطة هي التي طبق عليها برنامج التدريب المهاري فقط.
بينت النتائج وجود فروق دالة بين أفراد المجموعتين التجريبية والضابطة في القياس البعدي للتصويب الأمامي و المهارات العقلية ، ولصالح المجموعة التجريبية التي استخدمت برنامج التدريب العقلي. وأوصى الباحث باستخدام برنامج التدريب العقلي مع التدريب المهاري في تعليم مهارة التصويب لما لها من أهمية في رفع مستوى الأداء المهاري



التأثيرات النفسية وعلاقتها بالإصابة في الأنشطة الرياضية الفردية و الجماعية

من خلال هذه الدراسة نحاول توضيح أهم التأثيرات النفسية المرتبطة بالإصابة في الأنشطة الرياضية الفردية و الجماعية ،فمن العوامل النفسية التي تهيئ الإصابة شدة الاستثارة التي تنتاب بعض اللاعبين نتيجة للدافعية الزائدة و محاولة الفوز بأية وسيلة لارتباط ذلك بالمزيد من الحوافز، و من ناحية أخرى فان بعض أعراض الاستثارة الزائدة كالتوتر العضلي الزائد قد تؤدي إلى إصابات كالتمزقات أو الكسور أو التقلصات العضلية الحادة و غيرها من الاصابات البدنية. كما أن هناك ارتباط وثيق بين الإصابة وبعض سمات الشخصية مثل الافتقار الى التحكم الانفعالي و ضبط الذات و الثقة بالنفس و غيرها من السمات النفسية، إضافة الى هذا تؤدي النصائح السلبية من الآخرين الى احتمال حدوث الإصابات لدى اللاعبين و منه يمكن القول بأن الإصابة الرياضية هي بمثابة خبرة سلبية تحتاج الى تأهيل نفسي الى جانب التأهيل الطبي حتى يتمكن اللاعب الرياضي المصاب من العودة للممارسة الرياضية في أحسن صحة بدنية و نفسية



فعالية أسلوب الاسترخاء العضلي في التخفيف من مستوى الضغط النفسي لدى حكام النخبة في كرة القدم الجزائرية

يهدف البحث الحالي للكشف عن دور برنامج إرشادي للاسترخاء العضلي في الخفض من الضغط النفسي لدى حكام النخبة الوطنية في كرة القدم وذلك من خلال إجراء مقارنة بين مجموعة تجريبية و أخرى ضابطة، كما اهتم هذا البحث بفحص علاقة متغير الاختصاص (حكام الساحة الحكام المساعدون) بالضغط النفسي



عملية الاتصال الاداري المؤثرة على الاداء الوظيفي بالادارة الرياضية

انحصرت مشكلة في التعرف على اهم معوقات الاتصال الإداري المؤثرة على الأداء الوظيفي للعاملين بادارة الرياضة بولاية تمنراست، و من أهم النتائج :
معوقات الاتصال الإداري التنظيمية المهمة التي تؤثر على الأداء الوظيفي بإدارة الرياضية هي : تأخر وصول الأوامر و التعليمات من القيادة العليا، عدم توضيح الهيكل التنظيمي لخطوط الإشراف، عدم توافق التخصص مع طبيعة العمل، المركزية الشديدة في العمل؛
معوقات الاتصال الإداري الشخصية المهمة التي تؤثر على الأداء الوظيفي بإدارة الرياضية هي : تباين إدراك العاملين بمديرية الشباب والرياضة و اختلاف فهم للأوامر والتعليمات، صعوبة التحدث بطلاقة عند مناقشة جوانب العمل، ضعف القدرة التعبيرية والقدرة في اختيار الكلمات، نظرة الأفراد السلبية اتجاه الآخرين؛
أهم وسائل التي تتبعها الإدارة لتعلب على معوقات الاتصال الإداري هي : إلحاق العاملين بدورات تدريبية، أن تحتوي الرسالة على الكلمات السهلة والمعبرة، إرسال المعلومات في وحدات صغيرة حتى يسهل فهما واستيعابها.



تقويم الأداء في التربية البدنية و الرياضية

أضحى تقدم الأمم مرهون بما تمتلكه من معرفة وتقانة متقدمة وثروة بشرية متعلمة قادرة على الإبداع والإنتاج والمنافسة وتحقيق أفضل المعدلات في مجال التنمية البشرية والاستثمار الايجابي للثروات الطبيعية، "فالأمم العارفة هي الأمم القوية’’ والتي ترى إن القطاع التربوي والتعليمي يشكل أحد الأعمدة الرئيسة في تطور المجتمع.
لذا يبدو واضحا الآن أكثر من أي وقت مضى إن قطاع التربية والتعليم بعامة وقطاع التعليم العالي بخاصة إلى إعادة النظر بأهدافه وبرامجه وهياكله الإدارية والتنظيمية في ضوء العلاقة مع القطاعات المجتمعية الأخرى وهذا يعني إن قطاع التعليم العالي مدعوا بكل قواه لان يطور مهامه ووظائفه وأن يحسن من مخرجاته بشكل يتوافق مع متطلبات الجودة وان يصل بها إلى مستوى عال يوائم الحاجات والمستجدات التي تزداد يوما بعد يوم، كي ينهض بالمجتمعات ويدفعها بقوة باتجاه التنمية والتطور، وهذا يتطلب التجديد في مجالات عدة ومنها تقويم الأداء لقطاع التعليم العالي على وفق الأخذ بنظام الجودة الشاملة في التعليم (Total Quality Education) للوصول بمستوى الخريجين إلى المستويات المطلوبة عالميا ومحلياً



تقيم تفعيل أداء التقويم في ظل المقاربة بالكفاءات للأساتذة التربية البدنية التربية والرياضية

تهدف هذه الدراسة الى معرفة مدى تفعيل أداء التقويم خلال حصة التربية البدنية والرياضية للأستاذ ضمن النظام الجديد (المقاربة بالكفاءات) . وفي ضوء هذه الدراسة استعملنا المنهج الوصفي التحليلي الذي يعد الأنسب إلى هذه الدراسة ، حيث شملت العينة 60أستاذ في الطور الثانوي ،حيث تم توزيع الاستبيان على الأساتذة الذين تلقوا تكوين كلاسيكي (النظام القديم ) ومجموعة على الذين تلقوا تكوينا جديدا (النظام الجديد) وهذا من خلال طرح أسئلة حول الخبرة المهنية ونوع التكوين المتلقى من طرف كل أستاذ. وفي ختام هذه الدراسة توصلنا الى أن عملية تفعيل أداء التقويم في ظل المقاربة بالكفاءات تتوقف على منهاج التدريس الذين هم مطالبون بتطبيقه ، وكذلك حسب الوسائل والامكانيات المتوفرة في كل مؤسسة والهياكل الرياضية ، من أجل تطبيق فعال وناجح وتفعيل أداء التقويم للأستاذ بصفة فعالة.



تقويم بعض معايير الجودة في معهد علوم وتقنيات النشاطات البدنية والرياضية من وجهة نظر الهيئة التدريسية

یهدف البحـث إلـى التعـرف علـى مفهـوم الجـودة ومعاییرهـا فـي معهد علوم وتقنيات النشاطات البدنية والرياضية، وكذلك تقویم بعض معاییر الجودة فـي معهد علوم وتقنيات النشاطات البدنية والرياضية جامعة قاصدي مرباح ورقلة من وجهة نظر أعضاء هیئة التدریس. وقد تكون مجتمع البحث على جمیـع أعـضاء هیئـة التـدریس فـي معهد علوم وتقنيات النشاطات البدنية والرياضية جامعة قاصدي مرباح ورقلة للعام الدراسي 2012/2013 والبالغ عددهم 18 أستاذا . وتم اختیار عینة عشوائیة من أعضاء هیئة التدریس البـالغ عـددهم (12) ووزعـت علـیهم استبانة الدراسة وجمع منها (10) استبانه، واسـتبعد (02) استبانه لعـدم صـلاحیتها . وقـام الباحـث باعتمـاد استمارة الأسـتبانة بالتعاون مع (وحـدة ضـمان الجـودة جامعة قاصدي مرباح ورقلة) .وقد توصل الباحث إلى مجموعة من النتائج من أهمها : تحدیـد سـاعات التـدریس لأعـضاء هیئة التدریس وفق الدرجات العلمیة؛ قبـول إعـداد الطلبـة فـي الدراسـات الأولیـة وفقـا لخطط المعهد وطاقة استيعابه المقـررة. أمـا أهـم التوصـیات هـي ضـرورة تـشجيع المؤسـسة أعــضاء هیئــة التــدریس علــى النــشر فــي المجــلات العلمیــة المحكمــة. ً وأیــضا ضــرورة أن تستطلع المؤسسة أراء الطلبة في تقییم أداء أعضاء هیئة التدریس.



مفهوم الذات البدنية ومدى تأثيره على إقبال فئة الطلبة الجامعيين على ممارسة رياضة بناء الأجسام خلال أوقات الفراغ- دراسة مقارنة ممارسين وغير ممارسين

يدور موضوع البحث في محاولة التعرف على مفهوم الذات البدنية ومدى تأثيره على إقبال فئة الطلبة الجامعيين على ممارسة رياضة بناء الأجسام خلال أوقات الفراغ، وهذا بالأخذ بعين الاعتبار فئتين : هما فئة الممارسين وفئة الغير ممارسين لرياضة بناء الأجسام، وذلك من خلال الكشف على العلاقة بين مفهوم الذات البدنية لدى هذه الفئة واسباب إقبالها على ممارسة رياضة بناء الأجسام خلال أوقات فراغهم. وقد اعتمدت الدراسة على عينة قوامها 400 طالب جامعي (ذكور) من جامعة الحاج لخضر باتنة، مقسمين إلى مجموعتين 200 طالب ممارس لرياضة بناء الأجسام و200 طالب غير ممارس لهذه الرياضة، وهذا باستخدام مقياس مفهوم الذات البدنية.



تسيير المنشئات الرياضية في ظل العولمة وانعكاساتها على الأداء الرياضي للنخبة الوطنية

إن التسيير المعاصر في جميع مجالات الحياة وفي جميع العلوم والفنون وفي جميع التخصصات والمناهج الاكاديمية ظاهرة فرضت نفسها وألقت بظلالها وإبعادها على العولمة بل اصبحت ملازمة لها في جميع المستويات التكنولوجية والايديولوجية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية وغيرها ومن بينها المجال الرياضي الذي اصبحت متطلباته تنادي بإلزامية تسير المنشآت الرياضية بجميع ثقلها وتخصصاتها ومصالحها كالموارد البشرية والتجهيزات والوسائل العلمية والتكنولوجية وعالم الاتصالات وفضاءات الشبكة العنكبوتية الحديثة متجسدة في كل إبداع احترافي مؤهل متميزة بمقاييس وكفاءات وامكانيات التي تضمن دوما مواكبة العولمة والعصرنة بأهداف وبرامج وأطر موجهة مقننة دقيقة مما يعكس ايجابا على الأداء النخبوي في كل التخصصات الرياضية منها رياضة السباحة التي لا تقوم لها قائمة في تحقيق النتائج العالمية إلا بتسيير أمثل وتنظيم محكم وإمكانيات ووسائل جد متطورة وقدرات بشرية عالية وذكاء تنموي اقتصادي هادف يؤدي الى صناعة النخبة الوطنية بطراز عالمي يضمن تفوقها وجدارتها في المنافسات العالمية والمحافل الدولية.



| info visites 8257008

Suivre la vie du site fr  Suivre la vie du site Arts et Sports  Suivre la vie du site مجلة علوم وممارسات الأنشطة البدنية الرياضية والفنية (...)  Suivre la vie du site Numéro 08   ?

Creative Commons License